اقوال وحكم

اقوال وحكم رائعة وجميلة

نرى مالا نريد ونريد مالا نرى،

فنفقد قيمة ما نرى ونضيع في سراب ما لا نرى،

كن حريصا ألا تفقد قيمة ما ترى

 

 

لولا وجود عكس المعنى لما كان للمعنى معنى

 

 

هناك أشياء وأشخاص وحتى أجزاء تسير معنا في رحلة حياتنا

لغرض محدد ولفترة محددة و ليس لمصاحبتنا طوال الرحلة ، ذلك حان الوقت

أن تدعهم و شأنهم

 

هناك أوقات نشعر فيها أنها النهاية ، ثم نكتشف أنها البداية ،

وهناك أبوابا نشعر أنها مغلقة ثم نكتشف أنها المدخل الحقيقي

 

 

عندما لا تعرف ماذا تفعل يبدأ عملك الحقيقي ،

و عندما لا تعرف أي طريق تسلك تبدأ رحلتك الحقيقية

 

 

لولا تحدياتي لما تعلمت، و لولا تعاستي لما سعدت ، و لولا آلامي لما ارتحت ،

لولا مرضي لما شفيت ، لولا فقري لما اغتنيت ، لولا ضياعي لما وجدت ، لولا فشلي لما نجحت ، ولولا إدراكي لما أصبحت

 

 

ما تراه في حياتك الآن ليس إلا انعكلسا لما فعلته في الماضي ،

و ما ستفعله في المستقبل ليس إلا انعكاسا لما

تفعله الآن

 

 

حياتنا مشغولة بخلافات غيير ضرورية ، لأن عقولنا مملوءة بأفكار غير ضرورية ،

لذلك نعيش حياة يلا معنى ، و في الحقيقة .. غير ضرورية

 

 

من الممكن أن نفقد ما نخاف أن نفقده

 

 

عندما نلوم الآخرين نصبح ضحاياهم ، ونبرر تصرفاتنا اتجاههم ، ونعطيهم جزء و من لحظات حياتنا التي من الممكن أن تكون الأخيرة

 

ما كان يبدو مؤلما وجدته مريحا ، ما كان يبدو محزنا وجدته مفرحا ، ما كان يبدو صعبا وجدته سهلا ، و ما كان يبدو فشلا وجدته نجاحا ، وماكان يبدو مظلما وجدته مشرقا و تعلمت ألا أنظر إلى الأمور منة ظواهرها

 

 

عندما تفقد الأمل تفقد الرغية ،وعندما تفقد الرغبة تفقد الرؤية ،

وعندما تفقد الرؤية تفقد الحياة ، ونعيش تائهين في سراب الأمل

 

 

 

عمل بدون أمل يؤدي إلى ضياع العمل ، وأمل بدون عمل يؤدي إلى خيبة الأمل ، فسعادة العمل تجدها مع الأمل ، وروعة الأمل تجدها في العمل

 

 

 

 

يمكنك أن تتحكم فى ذاتك عن طريق التحكم فى أفكارك .. فعندما تنخفض قوة الأفكار

تنخفض بناءا على ذلكقوة الأحاسيس الناتجة عنها،

ويمكنك أن تفعل ذلك بأن تضع التحديات في مكانها الطبيعي،

ولا تعطى الأمور أكبر من حجمهالأن العقل يتعامل مع ما تحدده من أفكار، وبالتالي تنبعث الأحاسيس تبعا لما حددته من أفكار، وما دامت الأحاسيس متزنة لأنها نابعة من أفكار غير المبالغ فيهافإنك سوف تتعامل معها بصورة

أسرع وأيسر .. وإن بالغت فى الأفكار فسينتج عن ذلك أحاسيس بالغة الشدة من الصعب التحكم فيها وفى سلوكك الناتج عنها”

 

 

 

استيقظ صباحا وأنت سعيد:

يطلع النهار على البعض فيقول “صباح الخير يا دنيا” بينما يقول البعض الآخر “ما هذا… لماذا حل علينا النهار مرة أخرى بهذه السرعة”!! احذر من الأفكار السلبية التي يمكن أن تخطر على بالك صباحا حيث أنها من الممكن أن تبرمج يومك كله بالأحاسيس السلبية، وركز انتباهك على الأشياء الإيجابية، وابدأ يومك بنظرة سليمة تجاه الأشياء.

 

- احتفظ بابتسامة جذابة على وجهك:

حتى إذا لم تكن شعر أنك تريد أن تبتسم فتظاهر بالابتسامة حيث إن العقل الباطن لا يستطيع أن يفرق بين الشيء الحقيقي والشيء غير الحقيقي، وعلى ذلك فمن الأفضل أن تقرر أن تبتسم باستمرار.

 

- كن البادئ بالتحية والسلام:

هناك حديث شريف يقول “وخيرهما الذي يبدأ بالسلام”… فلا تنتظر الغير وابدأ أنت.

 

- كن منصتا جيدا:

اعلم أن هذا ليس بالأمر السهل دائما، وربما يحتاج لبعض الوقت حتى تتعود على ذلك، فابدأ من الآن… لا تقاطع أحدا أثناء حديثه… وعليك بإظهار الاهتمام…. وكن منصتا جيدا…

 

 

 

من اليوم قم بمعاملة الآخرين بالطريقة التي تحب أن يعاملوك بها.

من اليوم ابتسم للآخرين كما تحب أن يبتسموا لك.

من اليوم امدح الآخرين كما تحب أن يقوموا هم بمدحك.

من اليوم أنصت للأخرين كما تحب أن ينصتوا إليك.

من اليوم ساعد الآخرين كما تحب أن يساعدوك.

بهذه الطريقة ستصل لأعلى مستوى من النجاح، وستكون في طريقك للسعادة بلا حدود.

 

وتذكر دائما:

عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك،

عش بالإيمان، عش بالأمل،

عش بالحب، عش بالكفاح، وقدر قيمة الحياة

د/ ابراهيم الفقى رحمه الله

من طرائف الأصمعى عن الحب

يقول الأصمعي:

 

بينما كنت أسير في البادية، إذ مررت بحجرٍ مكتوبٍ عليه هذا البيت:

 

أيــا مـعشر الـعشاق بالله ــــــــــخـبروا**

 

إذا حلّ عشقٌ بالفتى كيف يصنعُ**

 

 

-فكتبت تحته البيت التالي:

 

يــداري هــواه ثــم يـكـتم ــــــــــســرهُ**

 

ويخشع في كل الأمور ويخضعُ**

 

 

-يقول ثم عدت في اليوم التالي فوجدت مكتوباً تحته هذا البيت:

 

وكيف يداري والهوى قاتل الفتى**

 

وفـــي كـــلّ يــومٍ قـلـبه ــــــــــيـتـقطّعُ**

 

-فكتبت تحته البيت التالي:

 

إذا لـم يـجد صـبراً لـكتمان ــــــــــسـرهِ**

 

فليس له شيءٌ سوى الموت ينفعُ**

 

-يقول الأصمعي:

 

فعدت في اليوم الثالث، فوجدت شاباً ملقىً على ذلك الحجر ميتاً , ومكتوب تحته هذان البيتان:

 

سـمـعـنا أطـعـنا ثــم مـتـنا ــــــــــفـبـلّغوا**

 

سلامي إلى من كان بالوصل يمنعُ**

 

هـنـيـئاً لأربـــاب الـنـعيم ــــــــــنـعـيمهمْ**

 

ولـلـعاشق الـمـسكين مــا ــــــــــيـتـجرعُ**

من طرائف الأصمعى عن الحب

  • حكم عن الحب
  • اقوال ابراهيم الفقي
  • اقوال عن الحب
  • اقوال شكسبير
  • اقوال ابراهيم الفقي

كوني على تواصل دائم بنا

لمتابعة كل جديد اشتركي بالقائمة البريدية